في الثالث من ديسمبر من العام 1994 اعلنت شركة سوني عن اول جهاز بلاي ستيشن وبعدها بعام الجهاز يجتاح العالم ويصل الى الولايات المتحدة ويكون الجهاز مصدر فخر سوني SONY ويبدأ عصر جديد في عالم العاب الفيديو.

اخر جهاز هو PlayStation 4 اصدرته سوني في نوفمبر 2013 والآن الشائعات تتحدث بان سوني SONY بصدد اصدار النسخه 4.5 من بلاي ستيشن PlayStation وذلك خلال مؤتمر الالكترونيات الترفيهي E3 في شهر يونيو القادم.

بعد تسريب هذا الخبر التزمت سوني SONY الصمت ولم تنفي انباء هذا الخبر القوي ويقولون ان في الصمت كلاما
مما يزيد من مصداقية تلك التسريبات, الخبر الأقوى في كل التسريبات هو ان هذا الجهاز القادم يدعم دقه 4K وهي اضعاف دقة HD وهي دقة العاب بلاي ستيشن 4 حالياً, ايضا اتسريبات تتحدث عن تطوير قوة معالج الرسوميات ليكون اقوى بمرتين من بلاي ستيشن 4 الحالي ليعمل بسرعة اكبر كما انه اصغر حجماً.

PlayStation VR

PlayStation VR

اطلاق الجهاز في الاسواق سيبدأ في الربع الاول من عام 2017 لكن لماذا تستعجل سوني اطلاق هذا الجهاز رغم انها اطلقت بلاي ستيشن 4 منذ 3 سنوات فقط؟

الجواب على ما يبدو بسبب نظارة بلاي ستيشن VR حيث ان قوة معالج الرسوميات ليست لدعم الجهاز فقط وانمها ايضا لدعم نظارة الواقع الافتراضي, والتي تتطلب معالج اقوى بالفعل وبهذا تسعى سوني لضرب منافسيها HTC ViVe VR

كل هذا يعني ان على مطوري الالعاب تطوير العاب تستفيد من كافة امكانيات هذا الجهاز الجديد.

المؤيديون والسعداء بهذه الانباء يقولون انها فرصة لخوض العاب بدقة 4K وهي قريبة لعين الانسان ما يعني ان التجربة ستكون مثيره ولن يسبق لها مثيل.

4K Game - imgur.com

4K Game – imgur.com

في المقابل ارتفعت اصوات معارضه لهذا الجهاز فالكثير من المستخدمين يرون ان الجهاز يعني دفع المزيد من الاموال واستنزاف لهم, حتى المطورين خرج البعض عن صمته واعرب عن غضبه من نوايا سوني لان هذا سيجبرهم على بذل مزيد من الوقت والجهد والمال لتطوير العابهم وبالتالي رفع سعر الالعاب.

وسط كل هذه الضجه امام سوني تحدي كبير لأن الجهاز يحتاج الى وقود لتشغيله ووقود هذا الجهاز هو توفير العاب تستفيد من امكانيات الجهاز الضخمه.

لكن هل لديك استعداد لشراء هذا الجهاز ام هي خطوه مبكره من سوني ؟